«إستراتيجية الخروج» من اليمن: الإمارات تستغيث بإيران

صحافة نت 24 - موقع متابعات - أخبار محلية:

متابعات:

بصرف النظر عمّن يقف خلف هجوم ميناء الفجيرة الواقع على خليج عُمان (جنوب مضيق هرمز)، بدا واضحاً للجميع أن أي حظر على تصدير النفط الايراني يعني ان الدول الخليجية لن تكون قادرة على تصدير نفطها متجاوزة السيطرة الايرانية على المضيق. قُرئ الهجوم على انه تحدّ غير مسبوق واستفزاز افترضت الرياض وأبو ظبي انه سيشعل شرارة الحرب الأميركية المنتظرة على الجار الايراني المزعج. خيّبت واشنطن هذه الآمال، تماماً كما خيّبتها بعد إسقاط قوات الدفاع الجوي التابعة للحرس الثوري طائرة تجسس أميركية في 20 حزيران الماضي. أُريد للحدثين أن يشكّلا زلزال «14 شباط ايراني» على شاكلة زلزال «14 شباط اللبناني» (اغتيال رئيس الحكومة اللبناني رفيق الحريري)، وما تلاه من تغييرات اقليمية ودولية. لكن الأميركي كان في واد آخر.

أدرك الاماراتيون أن الأميركيين إذا لم يهاجموا ايران الآن فقد لا يهاجمونها أبداً. لذا جاءت انعطافة أبو ظبي الأخيرة «بالانتقال من استراتيجية القوة العسكرية أولاً إلى استراتيجية السلام أولاً»، بعد أربع سنوات ونصف سنة من انخراطها في الحرب على الشعب اليمني. إرهاصات القرار بدأت مع زيارة وزير الخارجية الاماراتي لموسكو وإعلانه أن التحقيق في حادث الفجيرة لم يشر بدقة الى الجهة الفاعلة، مشيراً الى أن بلاده غير معنية بأي تصعيد مع طهران.

وفق المصادر المطلعة، فإن «شبه الانسحاب الاماراتي هو، عملياً واستراتيجياً، قرار بالانسحاب يجري تظهيره كخروج ملطّف حتى لا تكون له تبعات الهزيمة». وقد حتمّت هذا القرار جملة اسباب، داخلية وخارجية، أولها وصول «قدرة التحمّل الاماراتية» لتبعات التورط في اليمن الى حدّها الأقصى على صعد عدة:

1) النزيف البشري الذي نجحت الامارات على مدى اربع سنوات ونصف سنة في التغطية عليه، وتمكنت أخيراً من الحد منه عبر الابتعاد عن المواجهات المباشرة واستخدام «أطر بديلة» تتمثل بمجموعات ميليشيوية يمنية جنّبت الجيش الاماراتي مزيداً من الخسائر، ولكن بعدما طالت هذه الخسائر معظم أبناء الطبقات الوسطى والفقيرة، ووصلت الى بعض أبناء العائلة الحاكمة.

2) النزيف الاقتصادي الذي بات يسبّب تململاً ليس في أبوظبي فحسب، وانما في بقية الامارات مع شعور بأن تبعات الحرب بدأت تترك تأثيرات استراتيجية على الاقتصاد القائم اساساً على التجارة والخدمات.

3) النزيف السياسي: مع التيقن بأن سقف الحرب بات مقفلاً على إمكان تحقي

نشر بتاريخ : الجمعة 2019/07/12 الساعة 01:31 ص

صحافة نت 24 : «إستراتيجية الخروج» من اليمن: الإمارات تستغيث بإيران

اليمن الآن : «إستراتيجية الخروج» من اليمن: الإمارات تستغيث بإيران

الصحافة اليوم «إستراتيجية الخروج» من اليمن: الإمارات تستغيث بإيران



39
45
50
66
89
168
319
191
221
482
160
302
526
467
364
286
251
251
433
464
872
351
377
811
722
635
646
1056
1058
822
904
1151
681
906
877
1007
654
954
667
1201
1113
760
1330
798
1100
1179
1855
1312
929
1720
1246
2008
2434
1387
3575
3833
1924
2686
2063
1571
3248
1765
13494
2396
1730
1976
1711
3022
2386
2429
1461
1631
4464
5481
1879
2380
3522
2111
2014
2810
2230
3257
3950
1639
1697
2054
3357
2290
2458
3031
2195
3444
2490
1963
4674
3033
4499
3960
2955
6210
9370
3567
2556
2586
2427
2729
2955
2518
4462
5420
3186
3822
3233
7916
4309
2333
7927
4152
12193
3977
4636
85887
5488
5788
7312
12439
5638
4604
5838
4932
6476
6173
9372
6251
13634
6339
6929
8656
6836
6561
7503
9972
8313
19161
16923
12687
11532
38190
8690
7160
9154
9369
24455
33394
13554
10102
9922
8796
8662
14029
16063
12539
10236
10753
15084
7970
8721
8541
33216
8883
14198
11098
17988
14714
8067
13973
10087
27652
15114
10678
9372
8900
8161
14425
13958
9589
8640
9282
9080
16065
8799
10120
13277
9320
13014
14124
17245
11978
10376
9304
11286
10859
13175
97992
745694
18415
16966
151271
12672
88740
24964
13843
48356
32117
10346
13846
11343
19867
11245
24362
11425
10150
10769
17540
24254
18123
30165
11327
25897
16703
27633